عشوائية القنوات

 

السبت 18/09/2010

في محيط عشوائية القنوات الفوضوية التي يديرها مبتدئين ليس لهم علاقة أبدا بالمجال الإعلامي بمحتواه القاصر والواسع من حيث الإعداد والإخراج واختيار البرامج والمواد والضيوف ..آلخ . ظهرت لنا أشكال غريبة ليس لها تفسير وهم من ازعجو ذائقتنا من المتمعرفين المتشعررين الذين ينسبون الشعر إليهم وكذلك ينسبون أنفسهم إلى الشعر ، أزعجونا بالصراخ والشيلات الهابطة وترديد أبيات مسلوقة وأفكار متكررة ، واصبحنا ضحيتهم ازعجونا باصواتهم البشعة وكلماتهم الهابطة التي لن يتنازل شعبان عبدالرحيم بغنائها يوماً ، والكارثة والمطمة أنهم اصبحو يزعمون بأنهم من يحفظ الموروث و التراث . وهم مساكين لا يعلمون ماهو الموروث و ماهو التراث وإنما جمحت بهم عواصف الجهل إلى مستويات مخيفة لربما تسببت في اصطدام جيل المستقبل بالأغلب من هؤلاء المشوهين الذين ركبتهم القنوات الفضائية التي تتزعم النعرات القبلية والفوضوية على أشكال شعراء متصلبين أمام الشاشة حتى وانه لا يجيد التعامل من خلف الشاشة ولا يجيد السيطرة على ظهوره وأسلوب الظهور الفوتجرافي ، هم زمره من الغير محترفين الذين يشغلون وقت فراغهم بالعبث بوسيلة الاعلام التي استدركتها ايديهم أعطي لها كميراء محمولة وجهاز مايكروفون يخرجون الى الشوارع وفي داخل الغرف يصورون بدون إشعار وإذن من الإعلام ولا من الجهات الثقافية المعنية بإخراج المواد خصوص التي ليست ملك فكري خاص بهؤلاء المرتزقة الذين يشحذون مسجات الـ sms من اجل تمزيق ذائقة المشاهد وتعبئة جيوبهم بنقل الحفلات وتصوير الجزم و الأحذية أكرمكم الله من اجل نقل شعائر الحفل الفلاني مقابل مبلغ وقدره ، طيب يا أخي الغير عزيز ما شأني وماذا يفيدني عندما تقول لي تابع شاشتي وتعرض لي مراسم حفل الـ(……) انا بالبلدي ” وش دخلني ” وأين الفائدة التي سوف اخرج بها من المشاهدة ، لا ثقافية ولا معرفة ولا أدبية ولا دينية ولا علمية .. إذا ماذا تريد مني !! .

انتشرو انتشار مخيف المتمعرفين والمستشعرين والمتفننين وهم الذين اصبحو ينافسون المطربين على الظهور من خلال الشاشات العشوائية والغناء على قولتهم بالطريقة الإسلامية ، التي ليست محرمة كما افتو أنفسهم . والله إنهم عجيبين فعلاً يحتالون حتى على الدين . شي غريب يا أخي المزعج الم تكتفي بالاحتيال على الناس وسلب حقوقهم الذوقية ، ام المسألة يا أصحاب الفضائيات هي سجل وأرسل لأحد مراكز البث في احد الدول العربية للبث .

صرخة عاجلة لوزير الإعلام ، يا معالي الوزير هاولاء أصحاب القنوات الفضائية الذين يديرونها من الداخل السعودية ليس لنا باب نستطيع ردعهم او منعم من مزاولات عشوائيتهم الا بالتالي ، اولاً منعهم من إبراز أي لون شعبي او فلكوري يخص المملكة العربية السعودية إلا من بفسح وتنازل من جمعيات الثقافة والفنون او الأندية الأدبية . ثانياً لا يسمح لهم بالتصوير في الأروقة والأماكن العامة المفتوحة الا بأذن تصوير كما تنهج القنوات الكبرى سياسة الإنتاج الفني النزيه ، ثالثاً إقفال مكاتب ومقرات كل قناة فضائية ليس لديها تصريح وكذلك كادر مجاز من وزارة الثقافة والإعلام او الجمعيات الأدبية . ولا يمنع في تخصيص أقسام في الوزارة لتكوين هذا الإجراء كون المليارديرات قادرين على فتح قنوات عشوائية . رابعاً تلزم هذه القنوات التي ملاكها سعوديين بان يبثون ما يتم إملائه عليهم من وزارة الثقافة والإعلام من ” برامج توعية ، دفع رسوم إدارية مقابل تراخيص التصوير ” .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s