الوشمي: من يسخر من اللغة يسيء لنفسه

الوشمي: من يسخر من اللغة يسيء لنفسه

جدة – فواز المالحي في وقت غلب فيه تداول المفردات العامية، وإعطاؤها مساحة واسعة للفهم والاستيعاب من خلال وسائل التواصل الاجتماعي المكتوبة والمرئية، أصبحت لغة الضاد غريبة، يدفع بها المتلقي إلى الفكاهة، إلى جانب من يجد فيها رسمية، وصعوبة للتعامل مع الناطق بها فصيحاً. ولم يغفل موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» جمع آراء المستخدمين في «وسم»…

سائقو الاجرة يستغلون الطقس وعدد الركاب لرفع الاسعار

سائقو «الأجرة» يستغلون «الطقس» وعدد الركاب لرفع الأسعار جدة – فواز المالحي السبت، ٢٨ يونيو/ حزيران ٢٠١٤ رصدت «الحياة» أمس استغلال سيارات الأجرة في محافظة جدة للزبائن في الشوارع، الهاربين من حرارة الشمس، إذ تضاعفت الأسعار من سائقي الأجرة على الراغبين في قضاء حاجاتهم خلال شهر شعبان. وتحدثت أم ابتسام، التي كانت تقف على قارعة…

جدة التاريخية .. حضارة عالمية ” مستوطنة ” بين قبلتين

جدة التاريخية ..حضارة عالمية «مستوطنة» بين قبلتين جدة – فواز المالحي غالباً في رمضان يتذكر الجداويون وزوار مدينة جدة حارات البلد القديمة «التراثية» ويجعلون وجهتهم الترفيهية المكللة بالإيمان والحنين إلى الماضي لتذوق الوجبات القديمة التي اشتهرت بها تلك الأماكن قديماً وتداولتها الأجيال وسماع الحكايات والتجول بين حاراتها وطرقاتها الضيقة مروراً بمقاعد أهل البلد ومطالعة أساليب…

«الواسطة» تفضيل المقربين لـ «قرابتهم» لا «كفاءتهم» ...وينبت من أرضها «الفساد»

«الواسطة» تفضيل المقربين لـ «قرابتهم» لا «كفاءتهم» …وينبت من أرضها «الفساد»

جدة – فواز المالحي الفهم الخاطئ لكلمة «واسطة» أدى بها إلى «جريمة» إذ كان يتعارف عليها بأنها أمر معين يتم بواسطة شخص أي عن طريقه، ولكن الأمر تحول إلى أن تكون كلمة «واسطة» أسلوباً لنيل المطلب على حساب تعطيل مصالح الآخرين. الواسطة داء الشعوب وراحة لـ «اللصوص» لتقديم مصالحهم، هكذا وصف الواسطة الشاب ياسر الذي…

الشائعات مولود حجب الناطقين الإعلاميين للمعلومة!

مكة المكرمة – خميس الزهراني البطء في إظهار المعلومة أو حجبها يقود الصحف إلى التكهنات واللجوء إلى أخذ جرعات من قبل شهود عيان أو عبر مصادرها الخاصة، الأمر الذي سيؤدي إلى تضارب في المعلومة والحدث, وسرعان ما يتحول الوضع الى أرض خصبة للشائعات وتناقلها، وهو ما جعل عددا من الوزارات والاجهزة الحكومية من تحديد متحدثين…

«العقال» حُلة رجالية … لـ «الزينة والضرب والشفاعات» … و«الفيصلي» أغلى الأنواع

السبت، ٢٩ مارس/ آذار ٢٠١٤ «العقال» حلة يتزين بها الرجال قديماً بوضعه على الشماغ حتى أصبح مع مرور الأيام زياً رسمياً متعارفاً عليه، وهو نوع من الملابس يستعمله الرجال في الجزيرة العربية والعراق وبلاد الشام وصار جزءاً من اللباس الشعبي. ويصنع «العقال» عادة من صوف الماعز، ويلبس فوق الشماغ أو الغترة، بدلاً من قطعة القماش…

«ماء» و«سائل تنظيف» وأيد «أفريقية» تتحدى العقوبات في «جنبات الأرصفة»

جدة – فواز المالحي الأحد، ٩ مارس/ آذار ٢٠١٤ (٠٠:٠) الرغبة تتجه دوماً نحو «الأفضل»، إلا أن غالبية الشبان يفضلون غسل مركباتهم بعيداً عن أساليب العناية وأجهزة التلميع، بأيدي «الأفارقة» من مجهولي الهوية، لتتفوق المغاسل البشرية عن المغاسل الأتوماتيكية. «الأفارقة» يعملون في منظومة بشرية مستبدلين بأجهزة النفع الهوائية لإزالة بقايا الصابون العالق في تفاصيل الزجاج…